شجرة التنوب (الصنوبر)

نمت شجرة التنوب الصغيرة في أعماق الغابة وكانت تنعم بدفء الشمس والهواء النقي ويلعب من حولها الاطفال ويمرحون لكنها لم تكن سعيدة لأنها تريد ان تكبر بسرعة لتكون مثل رفيقاتها أشجار الصنوبر التي كانت حولها رغم أنها في كل عام تنمو ويشتد ساقها وتكثر أغصانها في كل اتجاه فتحط الطيور عليها وتغرد بأعذب الألحان
وفي الخريف أقبل الحطابون واقتطعوا عدداً من الشجر الطوال ووضعت في عربات وحملت بعيدا عن الغابة
وتمنت شجرة التنوب لو تعرف أين حمل الحطابون صديقاتها من الاشجار التي حولها
فأخبرتها طيور السنونو التي بأنها توضع في وسط حجرة دافئة مزينة بأجمل الأشياء ويكون حولها كثير من الشموع واللعب والحلوى
ففكرت شجرة التنوب في نفسها : ليتني أحظى بكل ذلك التألق والأبهة
وقبل عيد رأس السنة كانت شجرة التنوب أول ما قطعه الحطابون من الاشجار ، واعتراها حزن عظيم لمفارقة غابتها وأدركت انها لن ترى صديقاتها الأشجار العزيزات مرة اخرى

تم ارسالها الى بيت علقت على جدرانه الصور ووضعت قرب الموقد آنية كبيرة مليئة بالحلويات ، وضعت الشجرة في حوض مليء بالرمل وتم تعليق الزينة والاكياس الملونة والدمى على اغصانها وثبتت نجمة ذهبية في أعلاها
وفكرت شجرة التنوب في نفسها : ليت اشجار الغابة تأتي لتراني ! وليت طيور السنونو واللقالق تلقي نظرة على جمالي
وبعد ان اجتمعت العائلة حولها في تلك الليلة السعيدة حيث تحلق الاطفال حول شيخ كبير يحكي لهم الحكايات عن الأمير والأميرة والجميع سعداء ويضحكون ويتناولون الحلويات.
لكن في صباح اليوم التالي تم اخراجها من الغرفة والقائها في مخزن رطب ومظلم حيث لم يقترب منها احد إلا عدد من الفئران التي بدأت تسألها من تكون ومن أين جاءت.
وحين اخبرتهن عن الشمس والغابة والمكان الجميل الذي جاءت منه قلن لها لابد من أنكِ كنت سعيدة جدا وقتها !
وبعد مرور أسابيع من التعاسة في المخزن المظلم جاءت الأم وأخرجت الشجرة منها ووضعتها في حديقة الدار حيث كانت الأشجار حولها خضراء باسقة وهي قد أصبحت أغصانها صفراء متيبسة
تمنت الشجرة لو أنها عادت الى المخزن لتستمتع مع اصدقائها الفئران أو تعود للغابة مع صديقاتها من اشجار الصنوبر. لكن يبدو ان وقت سعادتها انقضى وهي قد تحولت الآن لركام حطب يوضع في الموقد ليشتعل تألقا وجمالا تحت ابريق الشاي ليشارك في متعة افراد تلك العائلة ويكون سببا في سعادتهم



See the Pen Formulario - Material Design by Raul (@rmunoz) on CodePen.

<script async src="https://static.codepen.io/assets/embed/ei.js"></script>